{ (إعْلَاَنَاتُ حلا الكويت   ) ~

تم فتح باب التبادل الاعلاني للمواقع للاستفسار مراجعه القسم " هنا "  


الإهداءات


العودة   منتديات حلا الكويت > منتدي حلا الاسلامي > المنتـدى الأسلامي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 02-10-2018, 10:06 AM
http://www.up4.cc/imagef-1512562605181-png.html
ام عمر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 6261
 تاريخ التسجيل : Nov 2014
 فترة الأقامة : 1204 يوم
 أخر زيارة : 02-16-2018 (10:05 PM)
 المشاركات : 65,698 [ + ]
 التقييم : 241517
 معدل التقييم : ام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدودام عمر مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي سلسلة الصفات المذمومة . صفات ذمها الأسلام . الإستهزاء. صفات مذمومة



سلسلة الصفات المذمومة . صفات ذمها الأسلام . الإستهزاء. صفات مذمومة




10-الاستهزاء


الاستهزاء لغة:
الاسْتِهْزَاءُ مَصْدَرُ قَوْلِهِمْ: اسْتَهْزَأَ يَسْتَهْزِىءُ، وَهُوَ مَأْخُوذٌ مِنْ مَادَّةِ (هـ ز أ)، الَّتِي تَدُلُّ عَلَى السُّخْرِيَةِ، أَوْ عَلَى مَزْحٍ فِي خِفْيَةٍ، أَوْ عَلَى السُّخْرِيَةِ وَاللَّعِبِ(1)، يُقَالُ: هَزِئْتُ بِهِ، وَاسْتَهْزَأْتُ، وَالاسْتِهْزَاءُ ارْتِيَادُ الهُزُءِ، وَإِنْ كَانَ يُعَبَّرُ بِهِ عَنْ تَعَاطِيهِ، كَالاسْتِجَابَةِ فِي كَوْنِهَا ارْتِيَادًا (طَلَبًا لِلإِجَابَةِ) وَإِنْ كَانَتْ تَجْرِي مَجْرَى الإِجَابَةِ، وَفِي التَّنْزِيلِ العَزِيزِ { إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِءُونَ} قِيلَ فِي تَفْسِيرِهِ: سَاخِرُونَ، وَقِيلَ: مُكَذِّبُونَ بِمَا نُدْعَى إِلَيْهِ.
وَقَوْلُهُ سُبْحَانَهُ: { اللهُ يَسْتَهْزِىءُ بِهِمْ} (البقرة/ 5‍‍). ذَكَرَ الرَّاغِبُ: أَنَّ الْمَعْنَى يُجَازِيهِمْ جَزَاءَ الهُزُءِ، وَمَعْنَاهُ: أَنَّهُ أَمْهَلَهُمْ مُدَّةً ثُمَّ أَخَذَهُمْ فَسَمَّى إِمْهَالَهُمُ اسْتِهْزَاءً مِنْ حَيْثُ إِنَّهُمُ اغْتَرُّوا بِهِ اغْتِرَارَهُمْ بِالهُزُءِ فَيَكُونُ ذَلِكَ كَالاسْتِدْرَاجِ مِنْ حَيْثُ لاَ يَعْلَمُونَ، وَمَذْهَبُ أَهْلِ السُّنَّةِ إِثْبَاتُ صِفَةِ الاسْتِهْزَاءِ للهِ -عَزَّ وَجَلَّ- حَقِيقَةً عَلَى مَا يَلِيقُ بِجَلاَلِهِ مَعَ إِثْبَاتِ لاَزِمِهَا.
__________
(1) إلى الرأي الأول ذهب ابن فارس في المقاييس (6‍/2‍‍)، وإلى الثاني ذهب الراغب في المفردات (3‍‍5‍)، وإلى الثالث ذهب القرطبي في تفسيره (1‍/5‍4‍1‍)، وقد ذكر القرطبي قولاً رابعًا في تفسير معنى الاستهزاء فقال: وقيل أصل الاستهزاء الانتقام.



=========


وَقَالَ القُرْطُبِيُّ: سَمَّى العُقُوبَةَ بِاسْمِ الذَّنْبِ ، وَقِيلَ: اللهُ يَسْتَهْزِىءُ بِهِمْ فِي الآخِرَةِ، يَفْتَحُ لَهُمْ بَابَ جَهَنَّمَ مِنَ الجَنَّةِ، ثُمَّ يُقَالُ لَهُمْ: تَعَالَوْا، فَيُقْبِلُونَ يَسْبَحُونَ فِي النَّارِ، وَالْمُؤْمِنُونَ عَلَى الأَرَائِكِ، وَهِيَ السُّرُرُ يَنْظُرُونَ إِلَيْهِمْ، فَإِذَا انْتَهَوْا إِلَى البَابِ سُدَّ عَنْهُمْ، فَيَضْحَكُ الْمُؤْمِنُونَ مِنْهُمْ(1).

الاستهزاء اصطلاحًا:
الاسْتِهْزَاءُ: ارْتِيَادُ الهُزْءِ وَيُعَبَّرُ بِهِ أَيْضًا عَنْهُ(2).
وَقَالَ أَبُو هِلاَلٍ العَسْكَرِيُّ: إِنَّ الاسْتِهْزَاءَ لاَ يَسْبِقُهُ فِعْلٌ مِنْ أَجْلِهِ يُسْتَهْزَأُ بِصَاحِبِهِ(3).
وَمِنْ هُنَا يُمْكِنُ القَوْلُ بِأَنَّ الاسْتِهْزَاءَ هُوَ: ارْتِيَادُ أَوْ طَلَبُ الهُزْءِ دُونَ أَنْ يَسْبِقَ مِنَ الْمَهْزُوءِ مِنْهُ فِعْلٌ يَقْتَضِي ذَلِكَ.

الآيات الواردة في "الاستهزاء"
الاستهزاء في سياق كون المستهزئين صنف فسدت طبيعته :
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ(57)وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَ يَعْقِلُونَ(58)}(4)
{وَلَقَدْ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَمْلَيْتُ لِلَّذِينَ كَفَرُوا ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ(32)}(5)
__________
(1) انظر مفردات الراغب ( ص 2‍4‍5‍)، وتفسير القرطبي (1‍/6‍4‍1‍)، وذكر آراء أخرى ليس هنا محل إيرادها .
(2) التوقيف على مهمات التعاريف (ص 0‍5‍)، وأصل ذلك في المفردات للراغب (ص3‍4‍5‍).
(3) الفروق في اللغة (ص 9‍4‍2‍) .
(4) المائدة : 57 – 58 مدنية
(5) الرعد : 32 مكية





=========


{فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنْ الْمُشْرِكِينَ(94)إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ(95)}(1)
{يَاحَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون(30)}(2)

الاستهزاء في سياق الترفع عنه وعن مجالسة المستهزئين :
{وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنْ الْجَاهِلِينَ(67)}(3)
{وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا(140)}(4)

الاستهزاء في سياق التهديد بالعذاب :
{وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون(33)وَقِيلَ الْيَوْمَ نَنسَاكُمْ كَمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا وَمَأْوَاكُمْ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَاصِرِينَ(34)ذَلِكُمْ بِأَنَّكُمْ اتَّخَذْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَغَرَّتْكُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ لاََ يُخْرَجُونَ مِنْهَا وَلاََ هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ(35)فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ(36)وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ(37)}(5)

__________
(1) الحجر : 94 – 95 مكية
(2) يس : 30 مكية
(3) البقرة : 67 مدنية
(4) النساء : 140 مدنية
(5) الجاثية : 33-37مكية





==========




الاستهزاء وارد في سياق كونه سبب العقوبة :
{وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ(7)وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمْ الْعَذَابَ إِلَى أُمَّةٍ مَعْدُودَةٍ لَيَقُولُنَّ مَا يَحْبِسُهُ أَلاَ يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفًا عَنْهُمْ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون(8)}(1)
{وَلَقَدْ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون(41)}(2)

الأحاديث الواردة في ذَمِّ "الاستهزاء"
1 - *( عَنْ عَبْدِاللهِ بْنِ عُمَرَ ـ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا ـ أَنَّهُ قَالَ: قَالَ رَجُلٌ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ فِي مَجْلِسٍ: مَا رَأَيْتُ مِثْلَ قُرَّائِنَا هَؤُلاَءِ أَرْغَبَ بُطُونًا وَلاَ أَكْذَبَ أَلْسُنًا وَلاَ أَجْبَنَ عِنْدَ اللِّقَاءِ. فَقَالَ رَجُلٌ فِي الْمَسْجِدِ: كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ مُنَافِقٌ، لأُخْبِرَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَبَلَغَ ذَلِكَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَنَزَلَ القُرْآنُ، فَقَالَ عَبْدُاللهِ بْنُ عُمَرَ: وَأَنَا رَأَيْتُهُ مُتَعَلِّقًا بِحَقَبِ نَاقَةِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، تَنْكِبُهُ الحِجَارَةُ وَهُوَ يَقُولُ: يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ وَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: [أَبِاللهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ])*(3).
__________
(1) هود : 7 – 8 مكية
(2) الأنبياء : 41 مكية
(3) ابن جرير (0‍1‍/9‍1‍1‍)، ابن أبي حاتم (4‍/4‍6‍)، ابن كثير (2‍/8‍6‍3‍) واللفظ له وقال مخرج فتح المجيد: حسن (5‍8‍3‍).





يتبع




 توقيع : ام عمر


رد مع اقتباس
قديم 02-10-2018, 10:08 AM   #2
http://www.up4.cc/imagef-1512562605181-png.html


الصورة الرمزية ام عمر
ام عمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6261
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 02-16-2018 (10:05 PM)
 المشاركات : 65,698 [ + ]
 التقييم :  241517
مجموع الأوسمة: 7
وسام مواضيعها خقق

وسام نجمه المنتدي

التواجد

الكاتب المميز

لوني المفضل : Black
افتراضي



2-*(عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ـ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا ـ أَنَّهُ قَالَ: كَانَ قَوْمٌ يَسْأَلُونَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم، اسْتِهْزَاءً، فَيَقُولُ الرَّجُلُ: مَنْ أَبِي؟ وَيَقُولُ الرَّجُلُ تَضِلُّ نَاقَتُهُ: أَيْنَ نَاقَتِي؟ فَأَنْزَلَ اللهُ فِيهِمْ هَذِهِ الآيَةَ:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ} حَتَّى فَرَغَ مِنَ الآيَةِ كُلِّهَا)*(1).
__________
(1) البخاري - الفتح 8‍(2‍2‍6‍4‍).







============




3 - *( عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ـ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا ـ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: [لَمَّا كَانَ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي وَأَصْبَحْتُ بِمَكَّةَ، فَظِعْتُ بِأَمْرِي، وَعَرَفْتُ أَنَّ النَّاسَ مُكَذِّبِيَّ، فَقَعَدَ(1) مُعْتَزِلاً حَزِينًا، قَالَ: فَمَرَّ عَدُوُّ اللهِ أَبُوجَهْلٍ، فَجَاءَ حَتَّى جَلَسَ إِلَيْهِ، فَقَالَ لَهُ كَالْمُسْتَهْزِىءِ: هَلْ كَانَ مِنْ شَيْءٍ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:[نَعَمْ] قَالَ: مَا هُوَ؟ قَالَ. [إِنَّهُ أُسْرِيَ بِي(2) اللَّيْلَةَ]، قَالَ: إِلَى أَيْنَ؟ قَالَ: [إِلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ]قَالَ: ثُمَّ أَصْبَحْتَ بَيْنَ ظَهْرانَيْنَا؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: فَلَمْ يُرِ أَنَّهُ يُكَذِّبُهُ، مَخَافَةَ أَنْ يَجْحَدَهُ الحَدِيثَ إِذَا دَعَا قَوْمَهُ إِلَيْهِ، قَالَ: أَرَأَيْتَ إِنْ دَعَوْتُ قَوْمَكَ تُحَدِّثُهُمْ مَا حَدَّثْتَنِي؟ فَقَال رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: [نَعَمْ]، فَقَالَ: هَيَّا مَعْشَرَ بَنِي كَعْبِ بْنِ لُؤَيِّ قَالَ: فَانْتَفَضَتْ إِلَيْهِ الْمَجَالِسُ،وَجَاءُوا حَتَّى جَلَسُوا إِلَيْهِمَا، قَالَ: حَدِّثْ قَوْمَكَ بِمَا حَدَّثْتَنِي، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: [إِنِّي أُسْرِيَ بِي اللَّيْلَةَ ] قَالُوا: إِلَى أَيْنَ؟ قُلْتُ: [إِلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ]، قَالُوا: ثُمَّ أَصْبَحْتَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْنَا؟ قَالَ: [نَعَمْ]، قَالَ: فَمِنْ بَيْنِ مُصَفِّقٍ، وَمِنْ بَيْنِ وَاضِعٍ يَدَهُ عَلَى رَأْسِهِ،مُتَعَجِّبًا لِلْكَذِبِ زَعَمَ! قَالُوا: وَهَلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَنْعَتَ لَنَا الْمَسْجِدَ، وَفِي القَوْمِ مَنْ قَدْ سَافَرَ إِلَى ذَلِكَ البَلَدِ وَرَأَى الْمَسْجِدَ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:[فَذَهَبْتُ أَنْعَتُ، فَمَا زِلْتُ أَنْعَتُ حَتَّى الْتَبَسَ عَلَيَّ بَعْضُ
__________
(1) في المسند: قَعَدَ، وفي مجمع الزوائد (1‍/4‍6‍، 5‍6‍) قَعَدْتُ.
(2) عند الشيخ شاكر [ أسري به ].





==============




النَّعْتِ]، قَالَ: [فَجِيءَ بِالْمَسْجِدِ وَأَنَا أَنْظُرُ، حَتَّى وُضِعَ دُونَ دَارِ عِقَالٍ أَوْ عُقَيْلٍ، فَنَعَتُّهُ وَأَنَا أَنْظُرُ إِلَيْهِ، قَالَ: وَكَانَ مَعَ هَذَا نَعْتٌ لَمْ أَحْفَظْهُ]، قَالَ: فَقَالَ القَوْمُ: أَمَّا النَّعْتُ فَوَاللهِ لَقَدْ أَصَابَ )*(1).

الأحاديث الواردة في ذَمِّ "الاستهزاء" معنًى
4- *( عَنْ أُمِّ هَانِىءٍ ـ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا ـ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي قَوْلِهِ تَعَالَى:{وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ}قَالَ: كَانُوا يَخْذِفُونَ(2) أَهْلَ الأَرْضِ وَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ )*(3).
5 - *( عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ البَدْرِيِّ ـ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ـ أَنَّهُ قَالَ:أُمِرْنَا بِالصَّدَقَةِ،قَالَ:كُنَّا نُحَامِلُ،قَالَ:فَتَصَدَّقَ أَبُوعَقِيلٍ بِنِصْفِ صَاعٍ قَالَ: وَجَاءَ إِنْسَانٌ بِشَيْءٍ أَكْثَرَ مِنْهُ. فَقَالَ الْمُنَافِقُونَ:إِنَّ اللهَ لَغَنِيٌّ عَنْ صَدَقَةِ هَذَا، وَمَا فَعَلَ هَذَا الآخَرُ إِلاَّ رِيَاءً. فَنَزَلَتْ:{(الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ إِلاَّ جُهْدَهُمْ} (التوبة/9‍‍))*(4).

__________
(1) أحمد (1‍/9‍0‍3‍) وقال الشيخ أحمدشاكر: إسناده صحيح، وقال الهيثمي في المجمع(1‍/64): رواه أحمد والبزار والطبراني في الكبير والأوسط، ورجال أحمد رجال الصحيح.
(2) الخذف: أصله رمي الحصاة بين السبابة والإبهام، والقصد أنهم يحتقرون أهل الأرض.
(3) الترمذي (0‍9‍1‍3‍) وقال: هذا حديث حسن، والحاكم(2‍/409)، وصححه ووافقه الذهبي.
(4) البخاري - الفتح 8‍(8‍6‍6‍4‍)0‍ومسلم (8‍1‍0‍1‍) واللفظ له.





============


من الآثار وأقوال العلماء الواردة في ذَمِّ "الاستهزاء"
1‍- *( قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ ـ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا ـ لِرَجُلٍ قَالَ لَهُ: إِنِّي طَلَّقْتُ امْرَأَتِي مِائَةَ تَطْلِيقَةٍ، فَمَاذَا تَرَى عَلَيَّ؟ قَالَ: طُلِّقَتْ مِنْكَ لِثَلاَثٍ، وَسَبْعٌ وَتِسْعُونَ اتَّخَذْتَ بِهَا آيَاتِ اللهِ هُزُوًا)*(1).
2‍- *( قَالَ ابْنُ كَثِيرٍ ـ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى ـ قَالَ بَعْضُ أَهْلِ العِلْمِ: [إِنَّ الْمُنَافِقِينَ إِذَا خَلَوْا إِلَى مَرَدَتِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ عَلَى دِينِكُمْ فِي تَكْذِيبِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم وَمَا جَاءَ بِهِ، وَإِنَّمَا نَحْنُ بِمَا نُظْهِرُ لَهُمْ مِنْ قَوْلِنَا لَهُمْ مُسْتَهْزِئُونَ فَأَخْبَرَ اللهُ تَعَالَى أَنَّهُ يَسْتَهْزِىءُ بِهِمْ فَيُظْهِرُ لَهُمْ مِنْ أَحْكَامِهِ فِي الدُّنْيَا مِنْ عِصْمَةِ دِمَائِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ خِلاَفَ الَّذِي لَهُمْ عِنْدَهُ فِي الآخِرَةِ مِنَ العَذَابِ وَالنَّكَالِ])*(2).

من مضار "الاستهزاء"
(1‍) دَلِيلُ كِبْرِ النَّفْسِ وَاحْتِقَارِ الآخَرِينَ.
(2‍) طَرِيقٌ مُوصِلٌ إِلَى النَّارِ وَغَضَبِ الجَبَّارِ.
(3‍) بُعْدُ النَّاسِ عَنِ الْمُسْتَهْزِىِْ لِخَوْفِهِمْ مِنْهُ وَعَدَمِ سَلاَمَتِهِمْ مِنْهُ.
(4‍) يَصْرِفُ عَنْ قَبُولِ الحَقِّ وَاسْتِمَاعِ النُّصْحِ.
(5‍) يَسُودُ بَيْنَ الطُّغَاةِ وَسِفْلَةِ الأَقْوَامِ.
(6‍) دَلِيلٌ عَلَى أَنَّ صَاحِبَهُ عَمِيُّ القَلْبِ لاَ يَرَى مَا فَضَّلَ اللهُ بِهِ غَيْرَهُ عَلَيْهِ.
(7‍) آيَةٌ عَلَى جَهَالَةِ صَاحِبِهِ لأَنَّ مَنْ عَلِمَ قَدْرَ اللهِ لَمْ يَحْتَقِرْ عِبَادَهُ.
(8‍) يُشِيعُ فِي الأُمَّةِ الكَرَاهِيَةَ الْمَقِيتَةَ.
__________
(1) الموطأ (0‍5‍5‍) طبعة دار إحياء الكتب العربية
(2) تفسير ابن كثير ( 1‍/ 2‍5‍،3‍5‍)






 

رد مع اقتباس
قديم 02-10-2018, 11:29 PM   #3
( جعلتكُ في ودائع الرحمن ) http://www.up4.cc/imagef-1512562777221-png.html


الصورة الرمزية الامل
الامل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5426
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : اليوم (09:07 PM)
 المشاركات : 178,950 [ + ]
 التقييم :  54724
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
مجموع الأوسمة: 12
وسام قلب حلا الكويت

وسام يازين حضورك

وسام روح لاتعرف الملل

وسام وجودكم فخر

لوني المفضل : Sienna
افتراضي



جزآك الله خير !


 
 توقيع : الامل





ثم يأتي شخص ويجععلك تشكر
الله على جميع من رحلوآ !
ربي يسعد قلبك كوكتتيل ع الإههدآءء






رد مع اقتباس
قديم 02-12-2018, 08:21 AM   #4
http://www.up4.cc/imagef-1512562605181-png.html


الصورة الرمزية ام عمر
ام عمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6261
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 02-16-2018 (10:05 PM)
 المشاركات : 65,698 [ + ]
 التقييم :  241517
مجموع الأوسمة: 7
وسام مواضيعها خقق

وسام نجمه المنتدي

التواجد

الكاتب المميز

لوني المفضل : Black
افتراضي



جزاكم الله خيرا على المرور
أسأل الله لي ولكم التوفيق
والسداد في كل ما يحبه
الله ويرضاه


 

رد مع اقتباس
قديم 02-13-2018, 07:19 AM   #5
http://www.up4.cc/imagef-1512571994511-png.html
فديت ميمتي


الصورة الرمزية لك حياتي
لك حياتي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7008
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : اليوم (06:11 AM)
 المشاركات : 37,899 [ + ]
 التقييم :  385535
 الدولهـ
Canada
 SMS ~
لك حياتي فديت نفسي بس
مجموع الأوسمة: 5
وسام الذوق الرفيع

وسام الابداع

وسام الحضور المميز

وسام شكرا لك على جهودك المبذوله

لوني المفضل : Yellow
افتراضي



جهود مباركة
احسنتي
والله يعافيكي ي غاليتي


 
 توقيع : لك حياتي

لن نستسلم للآلام◕‿◕لن نستسلم للآلام
ضلت بس صورهم مانعرف خبرهم راحو من ادينا شقد بكينه مايرجعون'
وربي نورت عندي ياعودت كايتوكيد
شقيقي عشوووووووووووووووووووووووووق


رد مع اقتباس
قديم 02-15-2018, 01:51 PM   #6
http://www.up4.cc/imagef-1512562605181-png.html


الصورة الرمزية ام عمر
ام عمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6261
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 02-16-2018 (10:05 PM)
 المشاركات : 65,698 [ + ]
 التقييم :  241517
مجموع الأوسمة: 7
وسام مواضيعها خقق

وسام نجمه المنتدي

التواجد

الكاتب المميز

لوني المفضل : Black
افتراضي



جزاكم الله خيرا على المرور
أسأل الله لي ولكم التوفيق
والسداد في كل ما يحبه
الله ويرضاه


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


(عرض التفاصيل Members who have read this thread in the last 4 days : 1
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:27 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.11
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. vbulletin-arabic.net
new notificatio by 9adq_ala7sas

vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.